Welcome to       Amrit-syria.com
Save Amrit              أنقذوا عمريت              Sauvez Amrit          أنقذوا عمريت               Save Amrit                أنقذوا عمريت              Sauvez Amrit          أنقذوا عمريت               Save Amrit                أنقذوا عمريت              Sauvez Amrit          أنقذوا عمريت              Save Amrit                أنقذوا عمريت              Sauvez Amrit          أنقذوا عمريت

 

أخبار عمريت
 
عمريت بالتعريف
 
مقابر عازار
 
المتطوعون
 
ماذا قالت الصحف
 
عمريت على الإنترنت
 
صور من عمريت
 
كيف نساعد؟
 
في عيون السياحة
 
نشاطات

 

السياحة الثقافية
 
Downloads

 

 
 
عمريت أرواد طرطوس القديمة
مواقع أثرية وبيئية هامة فكيف نحافظ عليها؟ ..
 آراء ومقترحات لإدارة تلك المواقع وحمايتها
 

تشرين 20/02/2006


الإدارة والحفاظ والتطوير للمواقع الأثرية في طرطوس وهي عمريت وأرواد وطرطوس القديمة عنوان ورشة العمل التي أقامتها المديرية العامة للآثار والمتاحف بالتعاون مع منظمة اليونيسكو والتي استمرت ثلاثة أيام وتمحورت حول أهمية وغنى تلك المواقع.

خلال هذه الورشة ركزت الدكتورة آنا باوليني مديرة وحدة البلاد العربية والأفريقية في قسم المتاحف بدائرة التراث الثقافي في منظمة اليونيسكو على التراث الثقافي السوري وماله من دور هام في تطوير حياة الناس وأنه على سورية أن تتبنى طريقة فعالة شاملة للتطوير المستمر لهذه المواقع، تأخذ بعين الاعتبار احتياجات المحافظة على الآثار مع التذكير أن المواقع الأثرية لا يمكن أن تولد من جديد، وأضافت: أن أرواد وعمريت من المواقع الأثرية الهامة في منطقة البحر المتوسط وأن عمريت أحد المواقع المهددة في العالم وهي ذات أهمية تاريخية لماتحتويه من معالم الحضارة الفينيقية، لذا يجب حمايتها من العوامل التي تؤدي لتخريبها وحتى يكون التراث الثقافي أداة للتطوير دعت الكثير من الحكومات في الشرق الأوسط وشمال افريقيا المنظمات الدولية والبنك الدولي للمساعدة في تلبية احتياجات القطاع الثقافي من أجل ربط الاستثمار السياحي بالحفاظ على التراث وحماية وتحديد القدرات للإدارة والمحافظة على الموارد.

‏ وتحدث د.جاتيانو بالمبو ممثل الصندوق العالمي لتمويل الآثار فقدم تعريفاً بهذا الصندوق وهو صندوق خاص مخصص لتمويل المواقع الأثرية، وقد قدم المساعدة لأكثر من /450/ موقعاً أثرياً في العالم حتى الآن ومنها مواقع في سورية وتتلخص مساعدته في بناء قدرات العاملين على المحافظة على التراث الثقافي. ‏

أما د.زكي أصلان ممثل المركز الدولي لدراسة صون وترميم الممتلكات الأثرية «ايكروم» فقال: إن عمل المركز يقوم على تدريب الكوادر المهتمة بالحفاظ على الآثار وتقديم المعلومات لهم والبحث عن المواقع والتعاون مع الدول ونشر التوعية في مجال الثقافة التراثية، وكذلك التركيز على الحماية الجيدة للموقع الاثري على أساس مستديم وبناء القدرات للمحافظة على الموقع، وتطوير المهارات والقدرات للتوثيق والتوصل للتدريب الجيد مع الجامعات وخلق شبكة محترفة متدربة ذات مؤهلات جيدة للمحافظة على الموارد الأثرية وتعرف أهمية المصادر الأثرية والسياق القانوني لتطوير الاستراتيجيات والسياسات للتوصل لقرارات متوازنة من أجل التقدم. ‏

وبعد تقديم عرض أثري لمواقع عمريت وأرواد وطرطوس القديمة من قبل الأثري أحمد طرقجي وعرض لأعمال التنقيب في عام 2005 للآثاريين ورود ابراهيم وروكسانا كاسوحة والحماية القانونية والوضع الراهن في عمريت للمهندس الياس بطرس وكذلك الحماية القانونية لأرواد وطرطوس والسياحة الثقافية في سورية وغيرها من العناوين الهامة: منها المنظور المستقبلي لعملية الحفاظ والتطوير في طرطوس، وبرنامج التطوير الأوروبي MAM، المخطط التوجيهي لأرواد، التطوير السياحي لعمريت، وبعد زيارات للمواقع وعقد مناقشات موسعة خلصت الورشة لتحديد العديد من الاحتياجات من قبل المشاركين في ورشة العمل وبجميع المواقع وتبني العديد من التوصيات وهي: ‏

  • تخصيص موارد بشرية ومالية كافية للبدء بالدراسات حتى يتم استكمال تقويم موقع عمريت خلال فترة زمنية معقولة. ‏
     

  • التنسيق مع الجهات المعنية (محافظة طرطوس ـ وزارة السياحة ـ وزارة الزراعة ـ وزارة الإدارة المحلية والبيئة.. الخ إضافة لممثلي المجتمع المحلي) من أجل تشكيل لجنة توجيهية وتقدم التقارير بشكل دوري عن سير وتطور عملية التخطيط والإدارة..
     

  •  تحديد الأوليات بإنشاء منطقة محمية أثيرة وبيئية في عمريت: بوضع حدود واضحة للمنطقة ومنطقة الحماية المحيطة بها، وتسجيل المنطقتين على امتداد الشاطئ (الميناء الفينيقي والمنطقة المكملة له) والمستثناة حالياً من حدود المنطقة المحمية وتسجيلها ضمن المنطقة المحمية (المسجلة) من قبل المديرية العامة للآثار وإعلان عمريت كموقع ذي أهمية أثرية وبيئية بالغة ووضع قواعد وتعليمات واضحة لإدارة واستخدام المنطقة وحزام الحماية الخاصة بها حسب نتائج المسح والاستكشاف. ‏

وفي ضوء تحديد الأوليات يوصي المشاركون في الورشة: وزارة النقل ـ محافظة طرطوس، شركة الكهرباء ـ المديرية العامة للآثار والمتاحف ـ وزارة الدفاع ـ وزارة الزراعة: ‏

إعادة دراسة الطريق العام خارج الموقع بالتنسيق مع المديرية العامة للآثار والمتاحف وكيفية الاستفادة من الطريق الموجود في المنطقة الأثرية حسب خطة إدارة الموقع، والإيقاف المؤقت للمشاريع المقترحة من قبل السلطات المختلفة حتى استكمال خطة إدارة الموقع وفي المستقبل الالتزام التام بتعليمات خطة الإدارة لدى تشييد أبنية جديدة أو أية أعمال بنية تحتية أو طرق جديدة.. ‏

كما يوصي المشاركون بتوثيق وفهرسة (بطاقات تعريف) وترميم اللقى الأثرية وحفظها في ظروف مناسبة بهدف عرضها مستقبلاً، واتخاذ الإجراءات الضرورية لمنع عمليات الحفر والتنقيب غير القانونية ومنع الاتجار باللقى الأثرية المسروقة. ‏

  • حماية أرواد ‏

بعد تحديد الاحتياجات يوصي المشاركون باستكمال عملية التقويم السياحي وإجراء التوثيق الكامل والمفصل للنسيج العمراني لأرواد واستخدام نظام المعلومات الجغرافي (GIS) لجمع المعلومات و إدراج المعلومات المتعلقة بالسياحة في سورية وتحليل الوضع الراهن في المنطقة من أجل إعداد سيناريو سياحي واقعي مستدام في أرواد واستخدام، بشكل مؤقت، المخطط التوجيهي وإنشاء لجنة لمراجعة نتائج عملية جمع المعلومات إضافة إلى توصيات على المدى المتوسط وعلى المدى البعيد لأرواد. ‏

  • حماية طرطوس ‏

يوصي المشاركون باستكمال المخطط العمراني لطرطوس الذي تم إعداده من قبل البلدية مع تخطي كل المسائل بما فيها الدراسات الاجتماعية والاقتصادية، وإيقاف، وبشكل مؤقت فتح ممر للمشاة في الجانب الجنوبي للقلعة ريثما يتم تحضير وإعداد مخطط إداري وعمراني شامل، واجراء التوثيق الكامل والمفصل للنسيج العمراني لطرطوس سواء أكان ملكية عامة أم خاصة تقليدياً أو حديثاً، أو استخدام نظام المعلومات الجغرافي (GIS) لجمع المعلومات والاستفادة من مشاركة ومساعدة الخبرات العالمية في مجالات السياحة الثقافية والترويج ـ الدعاية والإعلام ـ الحفاظ على البنى العمرانية التحتية. ‏

رفاه نيوف