Welcome to       Amrit-syria.com
 
Save Amrit              أنقذوا عمريت              Sauvez Amrit          أنقذوا عمريت               Save Amrit                أنقذوا عمريت              Sauvez Amrit          أنقذوا عمريت               Save Amrit                أنقذوا عمريت              Sauvez Amrit          أنقذوا عمريت              Save Amrit                أنقذوا عمريت              Sauvez Amrit          أنقذوا عمريت
 
أخبار عمريت
 
عمريت بالتعريف
 
مقابر عازار
 
المتطوعون
 
ماذا قالت الصحف
 
عمريت على الإنترنت
 
صور من عمريت
 
كيف نساعد؟
 
في عيون السياحة
 
نشاطات

 

السياحة الثقافية
 
Downloads
 
 
عمريت
 
 
تأسست مدينة عمريت في العصر الأموري في الألف الثالث قبل الميلاد.و اسم عمريت أو أمريت هو الاسم الكنعاني القديم. وفي عهد الإسكندر المقدوني دعيت ماراتوس وكانت من أكبر مدن الشرق . وقد ضربت النقود باسم ماراتوس في القرن الثالث و الثاني قبل الميلاد مما يدل على أنها كانت ذات مكانة اقتصادية هامة و كانت تابعة مباشرة لمملكة أرواد و تبعد 7كم عن مدينة طرطوس باتجاه الجنوب وفيها معبد ذو طابع فينيقي خالص.
 
 وتوضح لنا الخريطة التالية التوزع الجغرافي لمدينة عمريت حيث تظهر أماكن السكن المدني والمعبد والملعب الرياضي والمغازل( التي هي مدافن ملوك عمريت و أرواد)  والميناء والمنابع و الأنهار المقدسة.
معبد عمريت (معبد الإله مالكرت)
 و الملعب الذي انفردت به مدينة عمريت
 
    المغازل (القبور الملكية)
 نهر ماراتياس المقدس الذي يغذي المعبد
 

 المعبد:

نحت المعبد في المنحدر الصخري المطل على نهر ماراتياس (نهر عمريت حاليا) يحيط بالمعبد نبع ماء مقدس موصول بمصرف منحوت بالصخر,كان الناس يأتون بالأباريق الفخارية لملئها من المياه المقدسة بقصد الشفاء.
 
أما الهيكل المقدس الموجود وسط البركة ظل ردحا من الزمن باقيا رغم العوامل الزمنية,أما المحراب فقد كان مخصصا لوضع تمثال الإله الذي كرس له المعبد ,كما وجدت كتابات فينيقية عثر عليها قرب الموقع تؤكد انه كرسي للإله (مالكرت) الشافي للأمراض المتنوعة بما في ذلك الحميات.
 
الملعب:
 
يفوق في قدمه الملعب الأولمبي وتشير بعض الدراسات أن الفينيقيين نقلوا معهم ألعابهم الرياضية إلى اليونان. نحت هذا الملعب في الطبقة الصخرية الموجودة في المنطقة,طوله230 وعرضه 30م وله سبع درجات. عند أطرافه بعض القبور المتأخرة وأساسات لمنشات سكنية زالت بكاملها. كانت تجري فيه ألعاب الركض والقوى والأكياس ...
 
المغازل:
سميت لدى الآهلين باسم المغازل نظرا لشموخ نصبها التذكاري.وهي نوعان:
هرمي: يتألف من قاعدة مكعبة تنتهي بطنف مبسط له درج منحوت نحو الجنوب وباب يودي الى غرفتين يعود تاريخه للقرن 5 ق م
القببي: وهو بجوار الهرمي زينة أطرافها بمنحوتات تمثل اسودا جانبية وهي من الطراز الفارسي له درج و فسحة صغيرة داخلها ردهات صغيرة .
 
وتجري الآن في عمريت (تحديدا الشريحة الخامسة – وفق تسمية وزارة السياحة ولا نتفق معها في ذلك إذ أن الحضارة لا تقبل التشريح- الموقع الحالي لمخيم عمريت كون المنطقة مطروحة للبيع في مزاد الاستثمار السياحي)  أعمال تنقيب أثرية على يد بعثة وطنية للتنقيب تعاني من نقص حاد في العديد والعتاد والأمن.
ولم تكد البعثة الوطنية تباشر أعمال السبر ببضع مربعات من الأرض حتى تكشفت لها بوادر المدينة (السكن البشري) الذي يعود للفترة الهلنستية وتحتها الفينيقية وبدا ذلك واضحا من خلال الجدران الحجرية والقنوات المائية (التي تدل على رقي تلك الحضارة) والتنور بالإضافة إلى مجموعة غنية من اللقى التي ضمت كمية كبيرة من الفخاريات المطلية والعادية والسرج الفخارية وبعض الحلي والنقود.
 
   مدفن عائلي ثلاثي الطبقات يظهر فيه المدخل
 جانب من مدفن عائلي يتم العمل عليه حاليا من قبل  
  البعثة الوطنية للتنقيب  
جانب من قناة مائية ضمن منطقة سكن بشري
  تنور ذو جدران فخارية بجانب جدار
 
و ننتهي إلى القول
 
أن الفينيقيين اللذين أهدوا للعالم أبجديتهم و عباداتهم وحضارتهم تستحق آثارهم و أهمها في عمريت أن تلقى اهتماماً حقيقياً منا.
 
هذا الاهتمام وإن كان يهدف في غايته إلى إبراز عمريت كهوية فينيقية كاملة للعالم و جعل بلدنا محجا ًللسياحة الأثرية العالمية (ما يعرف بالسياحة الثقافية) فهو يبدأ الآن بالتحرك لأخذ خطوات أولية وهامة كحماية هذا الموقع التاريخي من التعرض للسرقة و النهب تماماً كحمايته من التعرض للدفن تحت اسمنت المشاريع السياحية.
 
إن السياحة ليست فنادق و مطاعم يمكن أن تملكها أي دولة في العالم بل هي آثار الحضارات العظيمة التي عزّت على كثير من أمم العالم و امتلكتها أمتنا. 
 
المتطوعون لإنقاذ عمريت
 
 (معدلة عن النسخة الأساسية 3-5-2005 في صدد التحديث)